هندسة ميكانيكية- ليس للرجال فقط

هندسة ميكانيكية- ليس للرجال فقط

"لما نفكر في هندسة ميكانيكية، تخطر على ذهننا صورة لمهنة موسخة يصاحب مزاولتها الكثير من الزيت والشحم، بيد أن أغلبية الوظائف هي وظائف تخطيط تتطلب طاولة، وحاسوب وعقل ابداعي": إن الدكتورة نيتاع عومير- رئيسة الشعبة للهندسة الميكانيكية، تحطم لنا أساطير عن نساء في عالم يُعدّ رجاليا. وتحكي الدكتورة عومير أن طريقها المهني خضع لتأثير جدها. وفي أيام طفولتها أحبت المشاهدة كيف يقوم جدها، الذي كان مهندس بناء حسب مؤهلاته التعليميه، بانشاء مبانٍ مختلفة أو تصليح مكائن تعطلت. حيث كان جد نيتاع هو الذي شق الطريق لحياة مهنية في مجال الهندسة الميكانيكية. وجذبها المزيج بين علوم دقيقة وابداعية إلى مجال كان يُعدّ رجاليا ولكنه واسع النطاق يمكن كل واحد وواحدة من إيجاد موضعه فيه. وبفضل التشكيلة المتنوعة توصي الدكتورة عومير النساء بدخول هذا المجال المثير للاهتمام البالغ، ومن ضمن الوظائف التي يمكن تأديتها: تخطيط أنظمة متحركة، وتطوير آليات، وروبوتيات، وأنظمة طاقوية وغيره.        

وللتقرير الكامل في موقع Ynet>>