كلمة رئيس الشعبة

الدكتورة عنات رتانوفسكي

يتمثل تميّز الدراسات للقب أول في الهندسة الطبية في كلية أفيكا بالتركيز الخاص للكلية على التأهيل المهني المتعدد المجالات لمهندسين طبيين، الذي يدمج دراسات هندسة مع اكساب معرفة، وادراك ومهارة في أنظمة أجهزة  طبية، وأنظمة سريرية، وأنظمة معلومات طبية.  

ويشتمل المنهاج التعليمي لكلية أفيكا للقب أول في الهندسة الطبية على دراسات نظرية في مجالات الهندسة والطب، وجولات في معاهد وغرف قسطرة في المراكز الطبية وفي صناعة الهندسة الطبية، وذوق التجربة العملية في المختبرات، التي تحتوي على مواضع متقدمة تشبّه أنظمة فيزيولوجية أو تُستعمل لقياسات أنظمة فيزيولوجية من الجسم. وذلك إلى جانب تعريف الطلاب على النشاط المزدهر والديناميكي للهندسة الطبية في البلاد والعالم في إطار ندوات مهنية ونشاطات مختلفة للاتحاد الإسرائيلي للهندسة الطبية والأحيائية.    

ويكون أفراد الكادر في الشعبة للهندسة الطبية عبارة عن محاضرين يحملون اللقب الثالث ويملكون تجربة صناعية، يزاولون التدريس والبحث وينتمون إلى أعضاء الاتحاد الإسرائيلي للهندسة الطبية والأحيائية. وتنضاف لذلك جو دراسي عذب وداعم، وتجربة دراسية في الصفوف الصغيرة والصلة الشخصية مع كادر المحاضرين، الذي يرافق الطلاب على طول فترة المنهاج التعليمي ويقدم لهم الاستشارة، والارشاد والتوجيه بصورة فردية.