تخصص في علم الاتصالات

بضعة كلمات عن تخصص في علم الاتصالات

يتناول مجال الاتصالات الإلكترونية نقل بيانات بين مكونات منفردة، مثل اتصالات بين الهاتف النقال وشبكة الاتصالات، وتخطيط، وادارة، ودراسة الأداءات وترشيد أنظمة اتصالات كبيرة. وقد تطورت شبكات اتصالات البيانات والاتصالات عن بعد بصورة دراماتيكية خلال العقود الأخيرة واليوم يدمج كل واحد منا في روتينه اليومي استعمال أنظمة اتصالات، ابتداءً من تصفح في شبكة الإنترنت، مرورا باستعمال هواتف نقالة وانتهاءً بأنظمة لاسلكية، تشكل جزءً لا يتجزأ من حياتنا في المجتمع العصري. حيث يشكل عالم الاتصالات، على اختلاف أبعاده المتنوعة، محرك نمو رائدا في صناعة الهايتك العالمية، بينما أصبحت الاتصالات الإلكترونية وخصوصا الاتصالات اللاسلكية / الرقمية أحد الأعمدة الفقرية في مجال الهندسة الكهربائية.   

فوائد التخصص في مسار علم الاتصالات لكلية أفيكا

يهدف مسار التخصص في علم الاتصالات لأفيكا إلى توفير الرد على احتياجات السوق والطلب المتزايد في الصناعة لمهندسين وأصحاب معرفة في أنظمة وتكنولوجيات اتصالات.

ويؤهل التخصص في هذا المسار الطلاب للتعامل مع مجال مثير للاهتمام البالغ وديناميكي ويمكّنهم من العمل في تحديد مواصفات، وتحليل، وتخطيط، وتطوير منتجات على اختلاف الأنواع الاتصالية، سلكية ولاسلكية، إلى جانب ادماج وتطبيق المكونات الاتصالية المختلفة في أنظمة اتصالات ومنتجات إلكترونية مختلفة، من مستوى التوصيل المادي إلى مستوى التطبيق.  

وخلال فترة التخصص يتعرف الطلاب إلى أبعاد نظرية وشمولية لأنظمة اتصالات حديثة، على مستوى الصعيد السطحي والقيود الجوهرية، وعلى مستوى التقنيات المختلفة لتشفير المعلومات، وتضمينها وتغليفها للارسال، وكذلك على مستوى التطبيقات الشمولية البارزة، ومن ضمنها: اتصالات لاسلكية، وأنظمة رادار وملاحة راديوية. وفي الدورات المختلفة التي يعرضها المنهاج يدرّس أفضل المهنيين، من أصحاب التجربة الكثيرة في الصناعة في تشكيلة متنوعة واسعة من المجالات المعرفية المطلوبة من مهندس الاتصالات. 

مستقبل خريجي التخصص في الاتصالات

إنه حسب تقديرات مختلفة قد تطور مجال الاتصالات الإلكترونية في دولة إسرائيل بصورة متميزة بالمقارنة مع السوق العالمية، وإن أكثر من %50 من الشركات العاملة في قطاع الهايتك في البلاد تعمل بصورة كاملة أو جزئية في مجال الاتصالات. وعلاوة على ذلك، اكتسبت شركات الاتصالات الإسرائيلية سمعة كبيرة على أنحاء العالم، وعلى خلفية مكانتها في صناعة الهايتك العالمية، تشكل إسرائيل بؤرة جاذبة لشركات اتصالات دولية رائدة في مجال عملها، تختار اقامة مراكز التطوير خاصتها في البلاد. وإن تكملة الدراسات في مسار التخصص في علم الاتصالات لأفيكا تضع خريجي المسار في موضع انطلاقي ممتاز للاندماج في وظائف لتطوير أنظمة اتصالات في كل واحدة من تلك الشركات وفي جميع مستويات الصناعة الإلكترونية والبنى التحتية التكنولوجية في إسرائيل.