كلمة رئيس الشعبة

الدكتور دافيد بيرلا

تميُّز الدراسات

يتمثل تميُّز الدراسات للقب أول في الهندسة الكهربائية في كلية أفيكا، بالتركيز الخاص من قبل الكلية على تأهيل مهندسين على أعلى مستوى مهني، مع تطوير قدرات التعلم الذاتي، والاتصال ما بين الأشخاص والعرض، التي تكون حيوية لعمل مهندس التطوير. وهذا كجزء من التركيز على التعاون الوطيد والمتواصل لأفيكا مع الصناعة، الذي يشتمل على تحديث المنهاج التعليمي حسب احتياجات الصناعة، وحلقات دراسية وندوات مشتركة، وتعاون في المشاريع الختامية التي يؤديها الطلاب.   


المنهاج التعليمي لكلية أفيكا

إن هذا المنهاج للقب أول في الهندسة الكهربائية يكسب الطلاب معرفة شاملة في مواضيع علمية وهندسية، إلى جانب تشكيلة متنوعة واسعة من الأدوات والقدرات، التي ستمكن مهندسي المستقبل من تخطيط وتطوير أنظمة متقدمة، والتعامل مع تحديات مستقبلية في قطاعات الصناعة المختلفة مثل: إتصالات لاسلكية، وخلوية وخاصة بالأقمار الاصطناعية، رقاقات، معالجة اشارات، صورة ومعلومات، إلكترونيات منزلية، أنظمة صوتية وسمعية، كهروضوئيات، وكذلك أنظمة تحكم لمكائن، طائرات، صواريخ، روبوتات، وغيره. كجزء من إستراتيجية التحسين المستديم التي ترافق نشاط أفيكا، وإزاء التغييرات التي تميز الصناعة، لقد أُضيفت مسارات تخصص جديدة لتلك المتوفرة، ويجوز لكل طالب أن يختار من بين المسارات السبعةالتي تعرضها الشعبة للتخصص، الاثنين المفضلين عليه.     

أفراد كادر الشعبة لهندسة كهربائية 

يضم هؤلاء محاضرين أصحاب تجربة صناعية يزاولون البحث في مجالات مختلفة من الهندسة الكهربائية ويؤمنون قيمة مضافة متميزة تسهم بصورة ملحوظة في جودة ومستوى التدريس. ويضاف إلى ذلك الصبغة المتميزة للشعبة للهندسة الكهربائية في أفيكا، التي تدمج سمعة من امتياز أكاديمي مع جو هايتكي متقدم، في حرم أكاديمي عذب الجو، يتميز بالانتباه إلى احتياجات الطلاب.